متى يبدأ الوقوف بجبل عرفات؟ ومتى ينتهي؟ وما يجعل الحج لايصح-

يوم عرفة هو تاسع أيام شهر ذي الحجة، والوقوف به أي الوقوف بعرفة هو الركن الأعظم في حج بيت الله الحرام، أما عن متى يبدأ الوقوف بجبل عرفات؟ فيبدأ الوقوف بجبل عرفات بدايةً من فجر اليوم التاسع من شهر ذي الحجة إلى طلوع الفجر في اليوم التالي، والذي يسمى بيوم النحر أي الذي ينتهي به وقوف الحجاج على عرفة.

متى يبدأ الوقوف بجبل عرفات؟

أما عن متى يبدأ الوقوف بجبل عرفات؟ فقال الشيخ على فخر من دار الإفتاء بأن:

  • الوقوف بجبل عرفات يكون بدايةً من تاسع أيام شهر ذي الحجة، حيث يبدأ بعد الظهر أو الزوال، ويعد هذا الوقت صحيح للوقوف بجبل عرفات.
  • كما قال الشيخ بأنه ينتهي وقت الوقوف ببزوغ فجر يوم العيد أي يوم النحر.
  • وأصاف قائلاً بأنه من يجمع في الوقوف بعرفة بين الليل والنهار من بعد الظهر أي الزوال، فالوقوف هذا تام ليس به شيء.
  • أما من وقف بجبل عرفات بليلة النحر فالحج له صحيح، وأصاف قائلاً أنه من ادرك لحظة واحدة في هذا الوقت وقوفاً بعرفة، فقد أدرك الوقوف.

حكم من وقف بعرفة وغادره قبل الظهر أو الزوال

  • يقول الشيخ على فخر بأن جمهور العلماء أجمعوا أن وقوف الحاج بعرفة يكون:
  • بدءاً من الزوال أي بعد الظهر، بينما وقوف الحاج قبل الزوال أي قبل الظهر فهو غير مشترط.
  • أما من لم يقف من الحجاج على عرفة بعد الزوال أي بعد الظهر فقد فاته الركن الأعظم في الحج، أي فاته الحج.
  • كما أشار أنه على مذهب الحنابلة من يقف بعرفة وينفر بعد الفجر وقبل الزوال فالحج له صحيح ولكن عليه دم.

أخطاء يقع بها الحجيج أثناء الوقوف بعرفة

يقع الحجاج أحياناً في أخطاء خلال الوقوف بجبل عرفات وهذه الأخطاء هي كما ذكرها الفقهاء:

  • أن بعض الحجاج يخرجون خارج الحدود ويمكثون بالمنازل الخاصة بهم إلى أن تغرب الشمس، ثم يهمون بالانصراف من منازلهم لمزدلفة دون الوقوف بعرفة.
  • حيث يعد هذا خطأ كبير وعظيم يفعله الحاج، لأن وقوف الحاج بعرفة ركن لا يصح الحج إلا به، لأنه من لا يقف بعرفات وقت الوقوف فليس له حج.

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى