تفاصيل انهيار سهم بيركشاير ومعني تكرار الحوادث الفنية في سوق الأسهم

في حدث مثير للدهشة، هبط سهم شركة بيركشاير، التابع لشركة “بيركشاير هاثاواي” التي يديرها الملياردير “وارن بافت” بشكل مفاجئ خلال دقائق من بدء التداول في بورصة نيويورك يوم الثالث من يونيو، فقد انخفضت قيمة السهم بأكثر من 99%، مما أثار قلق المستثمرين وأثار تساؤلات حول سلامة النظام المالي، وإليك كافة التفاصيل فيما يلي.

انهيار سهم بيركشاير

وصل سهم بيركشاير إلى هاوية الانخفاض، حيث لامس سعر 185 دولارًا فقط بعد 20 دقيقة من بدء التداول، مُقابل سعر إغلاق تجاوز 627 ألف دولار في نهاية الأسبوع الماضي، ولم يكن هذا السهم الوحيد الذي لاقى نفس المصير، حيث تأثرت عشرات الأسهم الأخرى بهذا الخلل الفني.

ويرجع هذا الانهيار المفاجئ إلى خلل فني ضرب أنظمة بورصة نيويورك، أثر على آلية “نطاقات الحد الأقصى للارتفاع والحد الأدنى للهبوط” المسؤولة عن وقف تداول الأسهم عند حدوث تقلبات مفرطة، ووصفت تقارير الخلل بأنه “خلل في مصدر رئيسي لبيانات السوق”

تكرار حوادث التعطل في السوق الأمريكي

يأتي انهيار سهم بيركشاير بعد أيام قليلة من خلل فني آخر تسبب في تعطيل حركة المؤشرات الرئيسية في السوق الأمريكي دون التأثير على عملية التداول، ليُضاف إلى سلسلة من حالات التعطل والاضطرابات التي تضرب سوق الأسهم بسبب مشاكل فنية، ورغم سرعة معالجة هذه الحوادث، إلا أنها تُثير قلق العديد من المستثمرين وتُشكل عائقًا أمام سير التداول الطبيعي، بالإضافة إلى التأثير السلبي على ثقتهم بسلامة وفعالية النظام المالي.

ومن الجدير بالذكر أن حوادث التعطل هذه تُلحق ضررًا مباشرًا بالمتداولين، حيث قد تُعيق تنفيذ أوامرهم أو تُسبب لهم خسائر فادحة في حال كانوا يتداولون على الأسهم المتأثرة بالخلل، كما تُعطل هذه الحوادث خططهم الاستثمارية وتُثير قلقهم على سلامة أموالهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى